محاولات وتجاوزات تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي يومياً ضد الشعب الفلسطيني فبين إزالة الحواجز الحديدية وكاميرات المراقبة والسماح للشعب الفلسطيني بالدخول إلى ساحات المسجد الأقصى وأداء الصلوات بعد استمرار الإغلاق لعدة أيام شهد خلالها محيط المسجد الأقصى سقوط عدد من الشهداء والإصابات ووسط حالة من الغضب العربي لهذه التجاوزات .

في ذكرى ما يسمى (خراب الهيكل ) اقتحم المئات من المستوطنون الإسرائيليين  الأقصى وسط تكدس قوات الاحتلال الإسرائيلية لحمايتهم وأكد بعض شهود العيان أن المستوطنون يزيد عددهم عن ال 400 شخص قاموا باقتحام المسجد الأقصى وسط حماية القوات احتفالاً بذكرى خراب الهيكل لتواصل قوات الاحتلال تجاوزها اتجاه الأقصى .

قوات الاحتلال تمنع المسلمين من دخول المسجد الأقصى

قامت قوات الاحتلال الإسرائيلية بمنع المسلمين من دخول  الأقصى منذ الساعات الأولى من صباح اليوم مما أسفر عن نشوب مناوشات بين المواطنين وقوات الاحتلال دون وقوع أي إصابات أو ضحايا ومع نشوب المناوشات هاجمت قوات الاحتلال الخاصة لمعترضين من الشعب الفلسطيني، طالب المتطرفين باقتحام المسجد الأقصى اليوم بمناسبة ذكرى خراب الهيكل والذي يأتي في 9 أغسطس .

في الديانة اليهودية يصادف يوم 1 أغسطس خراب الهيكل ويقوم اليهود في هذا اليوم بالصيام ويقومون بالصلاة في المسجد الأقصى حدادا على تدمير هيكل سليمان المقدس، وبين الحداد والتجاوزات يدفع المسلمين من الشعب الفلسطيني ثمن ما يقوم به المستوطنون وسط حماية من قوات الاحتلال حول هذه التجاوزات والتعدي على المدنيين من الشعب الفلسطيني .

في ذكرى تدمير هيكل سليمان المقدس كما يزعم اليهود تواصل اليوم قوات الاحتلال الإسرائيلية منع المسلمين من دخول المسجد منذ الساعات الأولى من اليوم وتوافد المستوطنون على ساحات المسجد دون احترام المقدسات الدينية وطرد المسلمين من المسجد اليوم وسط حالة من الغضب .