حالة من الجدل الكبير تشهدها مواقع التواصل الاجتماعي والكثير من القنوات الفضائية التي علقت على الإعلان عن إحالة الدكتورة سعار صالح للتحقيق جراء الفتاوى التي تصدر منها وهي مخالفة للمنهج الخاص بالأزهر الشريف وأشارت سعاد صالح في رد رسمي لها عن هذا القرار أنها مستعدة للتحقيق كما أنها ستتحدث بصراحة عما تتعرض له من حرب .

أكدت سعاد صالح أنها تقوم بمناقشة موضوعات جرئية وحساسة وهو ما يجعله تقع في المشاكل وحول هذه الجرأة وصفت أنها كالشجرة المثمرة التي يحدفها الناس بالحجارة، جاء إحالة الدكتورة سعاد صالح رداً على بعض الفتاوى التي أعلنت عنها في بعض القنوات الفضائية كما أنها تظهر في مختلف وسائل الإعلام المختلفة دون أذن الأزهر الشريف .

 جامعة الأزهر تحيل الدكتورة سعاد صالح للتحقيق والدكتور صبري عبد الرءوف

ترجع الواقعة التي تثير الجدل الآن بإعلان رئيس الأزهر الشريف محمد المحرصاوي بإحالة كلنا من الدكتورة سعاد صالح والدكتور صبري عبد الروءف إلى التحقيق حول ما نسب إليهم من فتاوى تخالف المنهج الأزهري، وتبقى فتوى صبري عبد الرءوف  من أكثر الفتاوى التي تثير الجدل الكبير في مختلف وسائل الإعلان كما أن هناك أدانه واسعة حول هذه الفتوى .

هذا تتولى جهة التحقيق المختصة التحقيق مع سعار صالح وصبري عبد الرءوف فيما نسب إليهم من فتاوى مخالفة، كما أشار وزير الأوقاف على خطورة الفتوى التي أصدرها صبري عبد الرءوف والذي أوضح فيها بجواز معاشرة المرأة المتوفية لتلقى الفتوى ردود فعل غاضب كبيرة من الأزهر الشريف ومختلف الدعاء، وجاءت الدكتورة سعاد صالح لتعلن عن موقفها اتجاه إعلان رئيس جامعة الأزهر الشريف إحالتها للتحقيق حيث أكدت أنها منتظرة التحقيق حتى توضح الحرب التي تخوضها .