عقد اليوم المهندس شريف إسماعيل اجتماع بحضور رئيس الهيئة الهندسية اللواء كامل الوزير وذلك للإطلاع على المجهودات التي تقوم بها الجهات المختصة لنقل الوزارات والهيئات في الدولة إلى العاصمة الإدارية وهو ما أعلنت عنه الحكومة منذ البدء في البناء بالعاصمة الإدارية، وعلى أن يتم ذلك بناءً على التعليمات المطلوبة والموجه من وزارة التخطيط والتنظيم الإداري.

وجه رئيس الوزراء خلال الاجتماع بأن تقوم وزارة التخطيط والإصلاح الإداري بمواصلة عملية النقل وذلك بالمشاركة مع الوزارات الأخرى المكلفة بهذا الأمر، وكما لا يقتصر الأمر على نقل مقرات الهيئات والوزارات فقط وأنما أن يشمل ذلك القيام بتقديم خدمات جيدة، ومع مواصلة رئيس الوزراء المتابعة لخطة النقل تستمر الحكومة في جهودها لإنهاء هذا الأمر.

رئيس الوزراء يؤكد على نقل الوزارات والهيئات إلى العاصمة الإدارية

تمثل عملية النقل التي أكد عليها رئيس الوزراء اليوم تطوير المؤسسات والعديد من المميزات كما تصبح الأماكن خالية وهو ما يعمل على زيادة السيولة المرور واستغلال هذه المباني وغيرها، من المميزات التي تتوافر عقب نقل الوزارات والهيئات الحكومية، كما أنه عقب نقل المقرات سيتم القضاء على استهداف هذه المؤسسات من قبل بعض العناصر الإرهابية وإصابة عدد من المواطنين وأفراد الشرطة.

شمل اجتماع رئيس الوزراء اليوم استعراض الخطوات التنفيذية لنقل الوزارات والهيئات الحكومية، وأكدت بعض المصادر اليوم إلى اقتراب الانتهاء من المشروعات الكبرى وتأتي في المقدمة العاصمة الإدارية الجديدة، ومع هذه التصريحات تسير الدولة بخطوات ثابتة أتجاه ما تقوم به من مشروعات تنموية تعمل على جذب المزيد من الاستثمارات إلى مصر، وتبقى العاصمة الإدارية من المناطق الواعدة في الاستثمار المصري ويعزز نقل الوزارات والهيئات هذا الأمر الهام لتيسير الدولة المصرية بخطوات ثابتة .