حالة من الجدل الكبير السائدة حول قضية الفتاوى الشاذة وتداول مختلف مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المختلفة إحالة الدكتوراه سعاد صالح إلى التحقيق بقرار من رئيس جامعة الأزهر الشريف كما تم إحالة الدكتور صبري عبد الرءوف صاحب فتوى أن يجوز معاشرة المرأة الميتة وهي من الفتاوى التي تثير حالة من الجدل الكبير في مختلف وسائل الإعلام والأزهر الشريف.

أعلنت الدكتوراه سعاد صالح عن عدم إحالتها إلى التحقيق كما روج البعض في مختلف وسائل الإعلام والمواقع الإخبارية لتؤكد أنها بخير ولم يصلها حتى الآن أي دعوة إلى التحقيق، حول الفتاوى التي تطلقها الدكتوراه والتي وصفها البعض أنها شاذة، ومع حالة الجدل التي أثيرت والتصريحات التي أعلنها البعض أنها الرد الرسمي للدكتوراه على إحالتها للتحقيق أنها غير صحيحة .

سعاد صالح خبر إحالتي للتحقيق أشائعة أطلقتها أحدى الزميلات

طالبت الدكتوراه سعاد صالح بضرورة تنقية كتب التراث وأن ما قالته أنه يوجد في بعض الكتب التراث وهو ما يسميها البعض الفتاوى الشاذة، جاءت تصريحات الدكتوراه سعاد صالح خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي جابر القرموطي على قناة النهار الفضائية لتوضح بذلك أن ما تم تداوله خلال الأيام القليلة الماضية ليس صحيح وأنما مجرد شائعة أطلقتها أحدى الزميلات .

أكدت سعاد صالح أن ما تم تداوله قامت بترويجه أحدى زميلاتها بهدف تشويه صورتها في المجتمع ومع إعلان الرد الرسمي للدكتوراه تنفي بذلك ما تم تداوله بصوره كبيرة، وترجع القضية عندما أعلنت عدد كبير من المواقع الإخبارية المختلفة إلا أنها أشارت أن ذلك ليس صحيح تماما وأنه مجرد شائعة تم الترويج لها من بعض الزميلات، هذا وتقدم الدكتوراه بعض البرامج الفضائية كما تظهر في العديد من البرامج ك ضيفه للتناقش في عدد من القضايا الدينية .